flecheLa règle et la vie des Frères Mineurs est celle-ci: observer le saint évangile !



أبونا يعقوب الكبُّوشي

رسول الصليب : إعمل كل شي واحتمل كلَّ شيء حبًّا بالله

P.Jacques

top نبذة عن حياته

وُلِدَ المكرَّم الأب يعقوب في الأوَّل من شباط من سنة 1875 في غزير. دخَلَ رهبنة الإخوة الأصاغر الكبُّوشيين في 25 آب 1893. سيمَ كاهنا في الأوَّل من تشرين الثاني 1901. قضى حياته في الصلاة والتبشير بتجرُّد وفَرَح، مفضِّلاً الإقامة والعمل مع الطَّبقات الفقيرة على مثال أبيه القدِّيس فرنسيس الأسيزي. كان مُرشِدًا للأخويَّات فَنَشَر رهبنة مار فرنسيس للعلمانيِّين في لبنان. أسَّسَ 163 مدرسة بقَصد نَشر التعليم المسيحي. من مميِّزاته أنَّه أحبَّ الله فتولَّع به. أحبَّ العذراء فاتَّخَذها أمًّا. أحبَّ الروح القدس فانقادَ له. أحبَّ القربان المقدَّس فانصَهَرَ به. وأحبَّ المصلوب فَعَشِقَهُ. جسَّدَ حبَّه هذا بتأسيس جمعيَّة راهبات الصليب عام 1930 بهَدف خدمة المتألمين والمهمَّشين. توفِّي في 26 حزيران 1954. أعلنه قداسة البابا يوحنَّا بولس الثاني مكرَّمًا في 21 كانون الأول 1992.وأعلنه البابا بندكتوس السادس عشَر طوباويًّا في 22 حزيران 2008 خلال قدَّاس إحتفالي في ساحة الشهداء في بيروت حضره الرؤساء الثلاثة وبطاركة وكرادلة وأساقفة وحشدٌ كبير من المؤمنين

 

من أقوال أبونا يعقوب الكبُّوشي

 

لو قالوا لي: ما هو أعظَم؟ العالَمُ وخَلقُه أمِ القربان؟أجبتُ: القربان... بالتَّجسُّد صار يسوع بَينَنا، بالقربان صار فينا.
     
 

 

الحبَّ
إذا أخَذتَ حبًّا يَجِبُ أن ترُدَّ الحبَّ. لَو أخَذتَ ذهَبًا، يَجِبُ أن تَرُدَّ الذَّهَب. فيسوع يَطلُبُ الحب!
     
 

 

أكبَرُ مُقوٍّ لِمَحَبَّة الله الفِكر بيسوعَ دائمًا، التكلُّم عَن يسوع دائِمًا، العمَل دائِمَا حبًّا بيسوع.
     
 

 

لا نَصِلُ إلى السَّماء بِعَمَلِ أعمالٍ مقدَّسة، بل بِعَمَلِها بقداسة.