flecheDieu tout-puissant, donne-nous de faire ce que nous savons que tu veux, et de toujours vouloir ce qui te plaît!



ميلادك يا رب فرَح الحياة

إنِّي أبشِّركُم بفرحٍ عظيم

تعالَوا نُلاقي طفلَ المغارة

مع فرنسيس وكلارا

قراءة من سفر صفنيا 3/ 14-17

هلِّلي يا بنتَ صهيون إهتِف يا إسرائيل، إفرحي وتهلَّلي بكُلِّ قلبِكِ يا بنت أورشليم فقَد ألغى الرَّبُّ الحُكمَ عليكِ وأبعَدَ عدوَّكِ في وَسَطِكِ ملِكُ إسرائل الرَّبّ فلا تَرينَ شرًّ بعدُ. في ذلِك اليوم يقال لأورشليم: لا تخافي ويا صهيون، لا تَستَرخِ يداكِ في وَسَطِكِ الرَّبُّ ألهكِ الجبَّارُ الذي يُخلِّصُ ويُسرُّ بكِ فرحًا ويُجدِّدُكِ بمحبَّته ويبتهِجُ بكِ بالتَّهليل كما في أيَّام العيد

إسهروا وصلُّوا

 

من أقوال القديس فرنسيس  

جميعُ الذين يُحبُّون الرَّب من كلِّ قلبهم، ومن كلِّ نَفسهم، وكلِّ ذهنِهم، وكلِّ قوَّتهم، ويحبُّون قريبَهم كأنفَسِهِم؛ ويُبغضون أجسادَهمُ مع الرذائل والخطايا؛ ويتناولون جَسَدَ ربِّنا يسوعَ المسيح ودَمَه، ويثمِرون ثِمارًا تَليقُ بالتّوبة، آهٍ، هم، همُ السُّعداء ومبارَكون أولئِكَ عندما يَعملون هذه الأعمال، ويثابرون عليها؛ لأنَّ روحَ الرَّبِّ يستقِرُّ عليهم ويجعلُ لدَيهِم مقامه ومَسكِنه؛ وهم أبناء الآب السَّماوي؛ الَّذي يَعملون أعمالَه، وهم عرائس ربِّنا يسوع المسيح، وإخوتهُ وأمَّهاتُه

صلاة ميلاديَّة من اليتورجيَّة المارونيَّة

يا بهيًّا في الحُسنِ أفضَلَ من بني البشَر، يا مَن ارتَضَيتَ، من قِبَلِ محبَّتِكَ لنا غير الموصوفة، أن تصيرَ إنسانًا لِتُظهِرَ لنا جمالَ لاهوتِكَ الخفي بِحُسنِ الهيئة الظاهرة في الجَسَد الذي أخذته من مريمَ البتول، وبهذا اجتذَبتَ الناسَ إلى محبَّتِكَ الإلهيَّة، يا حبيبَ الآب وسرورَ قلبه الوحيد، نسألُكَ بحَقِّ ميلادِكَ الطاهر وبشفاعة والدتِكَ والقدِّيس يوسُف صفيِّكَ أن تَضرِمَ محبَّتَكَ في قلوبنا وتُنيرَ عيوننا بأشعَّة نِعمَتِكَ السَّماويَّة، لِكَي نُحبَّكَ من كلِّ القلب والنيَّة، ونُحِبَّ الكلَّ فيكَ ومن أجلِكَ، يا مَن أنتَ وحدَكَ تستَحِقُ محبَّة كلِّ القلوب. آمين

تأمل في الميلاد

يا طفلَ المغارة، يا وَعدَ الأجيال ويا رجاء الشعوب، يطلُّ عيد ميلادِكَ هذه السنَّة وفي وَطننا توتُّرات سياسيَّة وانقسامات... نتطلَّع إليك ونناديك من عُمق أعماقِنا أن تعال يا طفل السَّلام، مورانتاه، تعالَ أيُّها الرَّبُّ يسوع وأنر ظلام حياتنا. أشرق بوجهِكَ علينا، فنَخلُص. ساعدنا كي نُثمِرَ ثمار التوبة وكي نَعمل الأعمال الصالحة كما أرادَ القديسُ فرنسيس الأسيزي... إجعلنا نُحبُّ الكلَّ فيكَ ومن أجلِكَ يا مَن أنت وحدَك تَستحِقُّ محبَّة كلِّ القلوب... لكَ امجدُ إلى الأبَد. آمين

ترتيلة: مورانتا

مورانتا، تعا يسوع، ملِّي الدني بمجد السَّما

بقول الرُّوح جايي يسوع، قرَّب العيد وعرس السَّما

جيت كان في نور ضوَّى الليل بالميلاد وصوت عم بيقول بحبِّ كتير

جيت للأطفال للمجوس للرعيان، جيت كرمال المساكين

صلاة الأبانا والسلام من أجل عيش نعمة القيام بالأعمال الصالحة